مرضى فيروس كورونا لا يمكنهم نشر العدوى بعد 11 يوم من الإصابة

- الإعلانات -

لا يزال فيروس كورونا كوفيد 19 يصيب الملاين من البشر حول العالم ويحصد أرواح الآلاف يومياً وقد تسبب في تعطيل كامل لجميع النواحي الإقتصادية والحياتية لم يشهده العالم من قبل منذ قرون ، والعلماء والمراكز البحثية تتسابق لإجراء الأبحاث عن هذا الفيروس الخطير من أجل إكتشاف لقاحات او علاج وكذلك من أجل معرفة تأثير المرض علي الإنسان وكيف ينتقل وغيرها من الأمور .

مرضى فيروس كورونا او كما يطلق عليه بالفيروس التاجي كوفيد Covid-19 غير قادرين على نشر العدوى بعد 11 يوماً من الإصابة بالفيروس ، حتى إذا كان إختبار الفيروس لدي المرضي إيجابي بعد تلك الفترة .

وذكرت صحيفة ستريتس تايمز أن الباحثين من سنغافورة كشفوا عن هذه التفاصيل الجديدة حول الفيروس التاجي في ورقة علمية مشتركة .

- الإعلانات -

اجتمع باحثون من أكاديمية الطب في سنغافورة والمركز الوطني للأمراض المعدية للكشف عن النتائج الجديدة الخاصة بهم .

لماذا لا ينقل مرضى الفيروس التاجي العدوى بعد 11 يوماً ؟

أجريت الدراسة على 73 مريضاً في سنغافورة. وجد الباحثون أنه بعد 11 يوماً من الإصابة لدي المرضي ، كان اختبار فيروس كورونا Coronavirus إيجابياً . ومع ذلك ، لا يمكن عزل أو زراعة عينات الفيروس من هؤلاء المرضى.

وفقا للدراسة ، يصبح مرضى الفيروس التاجي معدياً قبل يومين من ظهور الأعراض. وتبقى معدية بعد 7 إلى 10 أيام من ظهور الأعراض لأول مرة .

ولاحظ العلماء أن معدل تكاثر الفيروس تباطأ بعد الأسبوع الأول من الإصابة وتوقف تماماً بعد الأسبوع الثاني.

بعد 11 يوماً من الإصابة ، يظهر المرضى أثنين من الأعراض المهمة : السعال المتكرر وارتفاع درجة الحرارة. ومع ذلك ، في هذا الوقت ، لم يعد بإمكان المريض نشر الفيروس.

وسط المقالة

يمكن أن يكون للبحث الجديد تأثير كبير على سياسة خروج المريض من العديد من البلدان ، بما في ذلك سنغافورة. حيث تطلب معظم الدول من المواطنين اختبار سلبية المرض قبل الخروج. ومع ذلك ، وفقاً لدراسة حديثة أجراها مركز السيطرة على الأمراض الكوري ، فإن هذه الطريقة لتصنيف مرضى فيروس كورونا يمكن أن تكون خاطئة .

أخر ما تم التوصل إليه حتى الآن بشأن فيروس كورونا

مرضى فيروس كورونا لا يمكنهم نشر العدوى بعد 11 يوم من الإصابة
مرضى فيروس كورونا لا يمكنهم نشر العدوى بعد 11 يوم من الإصابة

في آخر الأخبار ، اكتشف العلماء في جميع أنحاء العالم أن بعض مرضى فيروس كورونا يمكن أن يظهروا أعراضاً أكثر حدة من غيرهم . بسبب ضعف المناعة .

بالإضافة الي ذلك ، تعمل شركات الأدوية والتكنولوجيا الحيوية أيضاً على إنتاج لقاح للفيروس التاجي ، الذي تخطط لإطلاقه بحلول نهاية هذا العام .

وفي الوقت نفسه ، يعمل صني إكسي ، وهو باحث وفريقه في مركز علم الجينوم بجامعة بكين في الصين ، على دواء لفيروس كورونا حيث من المقرر ان يتم الإعلان عنه في أواخر عام 2020 .

وفقا لإكسي ، بعد حقن عقار كورونا فيروس في الفئران ، “تم تقليل الحمل الفيروسي بعامل 2500 ، وهذا يعني أن هذا الدواء له تأثير علاجي فعال .

وقال أيضاً إنه إذا قاموا بحقن الدواء في الفئران غير المعدية ، فإنهم يظلون محصنين ضد فيروس كورونا من الإصابة مجدداً .

على الرغم من أن الشركات المختلفة لديها منافسة مع بعضها البعض عندما يتعلق الأمر بإيجاد علاج لفيروس كورونا ، إلا أن جميعهم تقريباً يتفقون على أن النجاح المتعدد أمر أساسي هنا كما كان دائماً .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More